الخميس، 5 مارس، 2009

عدنا إلى عالم المدونات

بعد غياب طال لأكثر من عامين عدت إلى عالم المدونات من جديد. مع أن مشاركاتي كانت قليلة ومتابعاتي لمدونتي محدودة لكثرة انشغالي، إلا أن عالم المدونات يستهويني، وأحب السفر في عالمها. هذه العودة أتت بعد مراجعتي لمدونتي ولبعض مدونات الأصدقاء، فقررت أن أعود إليكم لاكتب خواطري وأنا في الغربة.


الغربة مع أنها وحشة، إلا أنها جميلة
والسفر ومع أنه متعب، إلا أنه ذات سبع فوائد

سأعود إليكم وما عليكم إلا الترحيب بي من جديد وتشجيعي على الإبحار في عالمكم الجميل

الأحد، 7 يناير، 2007

شارع المدونون

هذ مجموعة من الأسئلة تم وضعها في مدونة سما عمان. ولقد أعجبتي طريقة الأسئلة والإجابة الصافية لصاحب أو صاحبة المجونة. وأحببت أن اشرك كل المدونون فيها وبإجابتي على الاسئلة. وأتمنى الردود أن تكون صافية ونقية مثل ردود سماء عمان الصافية والعفوية

********
مصير أيمليي بعد مماتي........ هاهاها
أعتقد سيموت مثل صاحبة. أما المدونة قد يكتب لها الحياة إذا استمرت في الإبحار في محيط المدونات العاصف******************
هل يمكن إعطاء كلمة المرور لأحد
من الصعب فعل ذلك.... لأن هذا عالمي الخاص... وأحيانا أناني في عالمي الخاص
*****************
اسمي
علماشــــــــــــــــــي
مستعجل.....................هاهاهاهاهاه
هذا أخر أسماء الشهرة لدي والمفضل لي
***********************
عمري
سؤال جميل......................... والبعض يكره..... ههههههههههههها
سـ42نة.................. شيبه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ولكن قلبي شباب
*****************************
برجي
الحمل.................... وديع، عنيد.......وأسد في ثوب حمل
************
شهادتي
الحياة مدرستي....................... تعلمت منها الكثير............ وعلمتني الكثير
أنها أفضل وأرقي شهادة من أفضل وأعظم مدرسة
***************************
شخصيتي............. حدث ولا حرج
مرح ولكن عنيـــــــــــــد..........، حمل ولكن مفترس عند الضرورة
اجتماعي ولكن أحب النظام والترتيب.......... صادق إلى درجة الموت............... وفي مع الأصدقاء وأعفوا وأسامح عند الزلات. أحب التميز في عملي وأسعى إليه وأتفانى في العمل......... لا أحمل أفكار جنونية.......... ولكن قد أنفذ عمل بطريقة جنونية أو غير متوقعة ليتميز
************
السفر عندي عالم لا حدود أو مسافات له، مدرسة تتعلم منها، وثقافة لا تنتهي، وأفق لا حدود له.... أعشقه
*******************
المزاج
قد يتقلب على الموفق................ ولكن تحت السيطرة باستمرار
***************
يومي خارج العمل
لي ولأسرتي وأصحابي............... راحة فقط
*************
المشتريات
جنون ............ وفتون، تحبها وتكرهها في نفس الوقت
*********************
أكلي المفضل
المضبي، والشوا والهريس والعرسية
تقليدي....................ههههههههههههههههههههههههههههههها
الصفة المأخوذة من والدي
من أبي الصدق والصراحة والمحبة والصداقة
من أمي الصبر والتميز في العمل، والعمل بصمت والعطاء
*************
أكثر الأشياء المفضلة
التسامح والتعاون، التواصل والتعرف للآخرين لأنها كنز لا يفنى، البسمة في وجه الصديق، أنجاز الأعمال بأفضل وأحسن طريقة
*************
أكره........... المحاباة، المتطفلين ، التأخير في إنجاز العمل
*************
العمل عندي
حياة لا تنتهي............. وليس وسيلة للعيش فقط، بل طريق للنجاح والتميز والتفوق
*************
التقنيات الحديثة
عالم بلا حدود أو مسافات.........قد تضيع وتغرق في محيطاتها أو تنفذ بالمكسب والمعرفة ومعرفة العالم
*************

الأحد، 10 ديسمبر، 2006

الشارع العربي

أتابع يوميا الأحداث في عالمنا العربي. والملفت للنظر في هذه الأحداث هو استخدام "الشارع العربي" بين الحين والأخر. والسؤال الذي يدور في ذهن كل متابع هو، إلى متى يظل هذا الشارع معبّر عن الآخرين وليس عن نفسه. من يريد السلطة في عالمنا العربي يدعو الشارع للنزول، ويدعو للاحتجاجات. ولكن ثقافة الاحتجاج والتظاهر لا زالت غائبة عنا. ما عجبني للتعبير عن ذلك رسمة كاريكاتورية في إحدى الصحف العربية ، وتظهر أن أكثر من نصف المتظاهرين هم من الأمن، بينما التظاهرات في الغرب والبلدان الأخرى، أعدادهم لا تتعدى أصابع اليد (طبعا في الرسمة). ولكن هذا هو الواقع العربي
والملفت للنظر أيضا بأن مثل هذه التظاهرات تسقط الحكومات في الغرب، وأمثلة كثيرة على ذلك: "الثورة البيظاء " في الاتحاد السوفيتي سابقا (غرباتشوف)، "الثورة البرتقالية" أوكرانيا، وصربيا، وووو. ولكن في عالمنا العربي، فالظاهر أن الحكومات لديها تطعيم صحي يحميها من ذلك. فما السر في ذلك؟ سؤال محيّر... ويحتاج تفكير

السبت، 9 ديسمبر، 2006

مراحب

أهلا بكم في مدونتي الخاصة، وعلى الرحب والسعة أن نتبادل الحوار والنقاش في مواضيع مختلفة. هذه المدونة هي صحيفتي الخاصة، ، أنقل إليكم عبرها وعبر فضاء الإنترنت الواسع أفكاري وما لدي لنخلق عالم جديد: عالم اللامسافات واللاحدود من العلم والمعرفة والأراء التي تثري حياة كل متلقي ومستخدم لهذا العالم الجديد. وآمل أن يكون هذه العالم هو موقع للتبادل الثقافي والمعرفي وموقع للتبادل الثقافي والحضاري بين كل مستخدميه
وأهلا بكم مرة آخرى في مدونة "علماشي"، لانني لا أمتلك الوقت الكافي للمتابعة، ولكن آمل أن أستطيع أن أتابعكم باستمرار ونتواصل دائما

تحياتي

ضيفكم الجديد

علماشي